لمحة عن ناظران

حول مستشفى ناظران

مستشفى ناظران هو مستشفى تابع لجمعية خيرية لدعم مرضى السرطان في مشهد والذي وضع له حجر الأساس في عام 2015 بحضور السيد وزير الداخلية، السيد الدكتور رحماني فضلي والمحافظ في ذلك الوقت والمهندس رشيديان، وتم افتتاحه في 20 كانون الأول من العام 2021 بحضور رئيس التخطيط والميزانية الإيرانية آنذاك السيد نوبخت.
يقوم مستشفى ناظران تماشياً مع أهداف الجمعية باستكمال علاج مرضى السرطان، إلى جانب إنشاء وتجهيز مركز الإمام الرضا (ع) للعلاج الإشعاعي علوم الأورام بسعة 200 سرير مستشفى.
يحتوي مستشفى ناظران على الأقسام التالية:
• الإقامة لأسباب جراحية وداخلية
• الدمويات والأورام لكبار السن
• الدمويات والأورام للأطفال
• الصيدلية
• العلاج الكيميائي في العيادات الخارجية
• غرف العمليات
• العيادات التخصصية
• الإسعاف

أقسام العيادات الطبية مجهزة بعدد من التجهيزات مثل: المختبر والتصوير الشامل، التصوير بالأشعة المقطعية، تصوير بالرنين المغناطيسي المفتوح، والتصوير بالأشعة الصوتية، والأشعة بشكل عام …وغيرها.
يقدم هذا المستشفى خدماته للمرضى في بيئة هادئة وجميلة.

 

بيان المهمة

بالاتكال على الله تعالى، يقوم مستشفى عباس ناظران هو مستشفى الأورام الخيري الوحيد في مدينة مشهد، من خلال توظيف القوى العاملة القادرة، الملتزمة واستخدام أحدث التجهيزات، بتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية آمنة، بكفاءة وجودة عاليين بالاعتماد على قدرة المتبرعين للمرضى وخاصة الفقراء وقليلي الدخل منهم وذلك مع احترام حقوق المريض بما يتماشى مع معايير وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي في البلدان المتقدمة.

بيان الرؤية

يقوم مستشفى عباس ناظران، مع أخذ القدرة الاستيعابية المحتملة للجمعية الخيرية لدعم مرضى السرطان في مشهد بعين الاعتبار، والذي من المقرر أن يصبح خلال الـ 5 سنوات القادمة كواحد من أفضل مراكز الأورام من حيث التجهيزات والسلامة في شرق البلاد، بتقديم خدمات تدريبية، بحثية وعلاجية.

القيم

ü      سيادة الأخلاق والالتزام بالقيم الإنسانية

ü      المحفاظة على كرامة الإنسان عبر احترام حقوق المستفيدين من الخدمة

ü      التعاون، تحمل المسؤولية، والعمل الجماعي

ü      الإبداع والابتكار

ü      سيادة القانون واحترام العدالة

الأهداف العامة

Ø      الارتقاء بصحة وسلامة المرضى والعاملين.

Ø      التحسين المستمر في جودة الخدمات العلاجية.

Ø      إدارة رؤوس الأموال البشرية مع المحافظة على كرامة الإنسان، التدريب المستمر وتحفيز العاملين.

Ø      إدارة المصادر المالية والتجهيزات بهدف تقديم الخدمات الأمثل.

Ø      المحافظة والارتقاء بالمشاركة الشعبية لتأمين جزء من تكاليف علاج المرضى الفقراء والمحتاجين في المجتمع